loader

كتب الخليفة الثاني حضرة الحاج مرزا بشير الدين محمود أحمد (رضي الله عنه)

محاضرة أعدَّها حضرة الخليفة الثاني للمسيح الموعود عليه السلام، بناء على طلب فرع الجماعة الإسلامية الأحمدية بسيالكوت، ولقد قرئت في اجتماعها السنوي المعقود في 30 أكتوبر 1948. وهي تبدّد كثيرًا من الشبهات عن الجماعة الإسلامية الأحمدية. وقد تحدث فيها عن عقيدة المسلمين الأحمديين في القرآن المجيد وفي ختم النبوة، كما تحدث عن فضيلة الإسلام في نظر الأحمديين، وعن مفهوم النجاة، وعن الملائكة والشياطين وعن الجهاد. وأجاب على بعض الاعتراضات التي تثار ضد الجماعة، وغير ذلك من موضوعات.

خطاب ألقاه حضرة الخليفة الثاني رضي الله عنه بُعيد تسلُّمه منصب الخلافة، وذلك بعد أن استنكف عن بيعته مجموعة على رأسهم أفراد من الهيئة الإدارية للجماعة. وفي هذا الخطاب فنَّد حضرته ادعاءهم بأن الهيئة الإدارية هي الخليفة؛ ثمَّ أكد (رضي الله عنه) على أحقية نظام الخلافة، وبيَّن أن واجبات الخليفة هي واجبات النبيّ؛ وأنه لا يحقّ لأحد أن يقيّد هذه الواجبات والصلاحيات.

 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة