loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يفتتح مسجدًا جديدًا في نوتنغهام

 يسر الجماعة الإسلامية الأحمدية أن تعلن أنه في 13/05/2018، افتتح إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد مسجد بيت الحفيظ في نوتنغهام. في منطقة شرق ميدلاندز في إنجلترا.



ولدى وصوله، افتتح حضرته المسجد رسميا بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية ثم أمّ الدعاء الصامت شاكرًا الله تعالى.
بعد ذلك، أمّ حضرته صلاتي الظهر والعصر في المسجد قبل أن يخطب بالمسلمين الأحمديين المحليين.
وخلال خطابه، نصح المسلمين الأحمديين الذين هاجروا مؤخراً إلى المملكة المتحدة بتعلم اللغة الإنجليزية. وقال إن تعلم اللغة الإنجليزية يعتبر عنصراً أساسياً للإندماج وسيمكن المسلمين الأحمديين المهاجرين الجدد من توجيه أطفالهم وتدريبهم أخلاقياً بشكل أفضل.
كما اقتبس حضرته من كتابات مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية، المسيح الموعود، حضرة ميرزا غلام أحمد (عليه الصلاة والسلام) التي تحدث فيها عن أهمية عبادة الله عز وجل وخدمة البشرية.


قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"الحمد لله، قد تفضل عليكم الله تعالى بهذا المسجد الجديد الذي سوف تنضمون فيه معا لعبادته تعالى، وأيضا لعقد مختلف الأنشطة والبرامج التي ستكون بمشيئة الله وسيلةً للتربية لكم ولأبنائكم، وبسبب هذه البركة العظيمة يجب أن تكونوا ممتنين جدا لله تعالى."

وتابع حضرته قائلًا:
"الامتنان الحقيقي يتطلب منكم أن تجاهدوا باستمرار ‏لأداء شروط البيعة كما حددها حضرة المسيح الموعود (عليه الصلاة والسلام) وأن تعملوا بكل ما علمنا إياه ‏وطلبه من جماعته. قبل كل شيء أراد المسيح الموعود (عليه الصلاة والسلام) منا السعي لنيل قرب الله تعالى وتأدية حقوق البشر."


واقتبس حضرته من كتابات مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية، المسيح الموعود، حضرة ميرزا غلام أحمد (عليه الصلاة والسلام) الذي قال:
"الأعذار الواهية لترك الصلاة ليست سوى نتيجة ضعفٍ في ضمير الإنسان حيث يقول له لا تشعر بالذنب لإهمالك لأداء حقوق الله وحقوق العباد، فكونوا صادقين وواظبوا على أداء واجباتكم الدينية".‏

ثم أضاف المسيح الموعود (عليه الصلاة والسلام) قائلًا:
"فالزموا الأخوة والمحبة بين بعضكم واتركوا تمامًا جميع أشكال البغض والاختلاف وتخلوا عن جميع أشكال السخرية والاستهزاء لأنها تبعد قلب الإنسان عن الصدق، وعاملوا بعضكم بعضا باحترام، وعلى ‏كل أخٍ أن يؤثر راحة أخيه على راحته الخاصة، فأخلصوا لله تعالى وأنيبوا لطاعته"

وقال حضرة ميرزا مسرور أحمد مختتمًا خطابه:
"العالم اليوم في وضعٍ خطير جدا، وتزداد خطورته يوما بعد يوم، وبالتالي وحتى نُنقَذ من العواقب ‏الوخيمة للحروب والمظالم المنتشرة في العالم، علينا أن نتبع توجيهات المسيح الموعود (عليه الصلاة والسلام) في كافة الأوقات"


ثم تابع قائلًا:
"أدعو الله أن يمكّنكم من أداء حقوق هذا المسجد وأن تظهروا التعاليم الحقيقية للإسلام في جميع الأوقات، أدعوه تعالى أن يمكّن أبناء الجماعة من إزالة كل سوء فهم ‏موجود في المجتمع عن الإسلام وأن تجلبوا الناس نحو خالقهم، أدعو الله تعالى أن يبارك أبناء الجماعة وأن يمكنكم جميعا من أن تكونوا خدامًا مخلصين للأحمدية"

وخلال زيارته، التقى حضرته شخصيا مع أبناء الجماعة الإسلامية الأحمدية المحليين وزرع شجرة أيضا بهذه المناسبة الميمونة.


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة