loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يقوم بجولة تفقدية قبل بدء الجلسة السنوية في كارلسروه في ألمانيا لعام 2019

قام إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد بتفقد ترتيبات الجلسة السنوية الرابعة والأربعين للجماعة الإسلامية الأحمدية في ألمانيا وذلك يوم 04/07/2019.




وأثناء الجولة، زار حضرة ميرزا مسرور أحمد مختلف الإدارات المكلفة بتنظيم وإدارة هذا الحدث الذي سيستمر لثلاثة أيام والذي من المتوقع أن يستضيف أكثر من 35000 شخص. واطلع حضرته على ترتيبات الجلسة أثناء تفقده لموقع الجلسة أيضًا.



وخلال زيارته لقسم المعارض، أطلق حضرة الخليفة تطبيقًا خاصًا بمنظمة الإنسانية أولًا في ألمانيا.



وفي وقتٍ لاحق، خطب حضرته مباشرة بآلاف العمال المتطوعين في الجلسة، وتحدث عن أهمية الصلاة وإظهار أعلى معايير الأخلاق في جميع الأوقات.



وبيّن حضرته كيف أن عون الله تعالى قد مكّن العاملين في الجماعة الإسلامية الأحمدية من إنجاز الكثير من الأعمال العظيمة، حيث قال:

"الآن بفضل الله تعالى، متطوعونا في البلدان التي لدينا فيها أعداد كبيرة من المسلمين الأحمديين، بما في ذلك ألمانيا، مدربون تدريبًا جيدًا على إعداد وتنظيم الجلسة السنوية وهم قادرون على إنجاز مهام واسعة ومهمة بوقتٍ قصير وسهولة".
وبعد إشادته بروح الخدمة التي يتمتع بها المتطوعون والعاملون في هذا الحدث، شدد حضرته على أهمية الصلوات اليومية الخمس وأوضح أن للصلوات الأسبقية على جميع المسائل الأخرى.



قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"في هذه الأيام، كما ذكرت مراتٍ عديدة سابقًا، يجب ألا تظنوا أن القيام بواجباتكم في الجلسة، يعفيكم من التزامكم بالصلاة، يجب أن تؤدوا صلواتكم في الوقت المحدد وفي جماعة "
كما أكد حضرته على ضرورة أن يظهر الحاضرون والعاملون في الجلسة على السواء أعلى مستويات الأخلاق في جميع الأوقات.
قال حضرة ميرزا مسرور أحمد مخاطبًا خصوصًا العاملين في الجلسة:
"حتى إذا أظهر الضيف غضبًا أو تذمرًا، عليكم إظهار أرقى مستوى من الأخلاق وأن لا تردوا بأي طريقة سلبية من شأنها إيذاء مشاعره"



وفي نهاية خطابه حث حضرة الخليفة المتطوعين على الاستمرار في العمل طوال أيام الجلسة الثلاثة بنفس الحماس الذي أظهروه حتى الآن.

وبعد كلمته، أمّ حضرة ميرزا مسرور أحمد الدعاء الجماعي الصامت.
 


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة