loader

أعمال إجرامية ضد الأحمديين في بنغلاديش

27-07-2020

نبش قبر طفلة أحمدية والتمثيل بجثتها في بنغلاديش

في 9 يوليو / حزيران 2020م قامت مجموعة متطرفة من اعداء الجماعة  بنبش عدد من القبور التي تعود لأحمديين، من بينها قبر يعود لطفلة أحمدية لا يتجاوز عمرها 3 أيام، وذلك بتحريض من المشايخ المتطرفين.

ولم يكتف أعداء الجماعة المتطرفون بنبش قبر الطفلة، وإنما أخرجوا جثتها وقاموا بالتمثيل بها ورميها في الشارع غير مكترثين بحرمة مقابر المسلمين.

وكان والد الطفلة السيد محمد سيف الإسلام المحترم قد رزقه الله بها في 7 يوليو / تموز 2020م ولكن الفرحة لم تدم طويلًا إذ وافتها المنية بعد يومين فقط، ثم بعد دفنها بساعات قليلة في المقبرة المحلية التي فيها قبور بعض الأحمديين إضافة إلى قبور تعود لأشخاص غير أحمديين، قامت مجموعة من المتطرفين بنبش عدد من قبور الأحمديين من بينها قبر الطفلة وكأن خبر وفاتها وفقدانها لم يكن كافيًا لوالدها الذي يعتصر قلبه ألمًا وحزنًا.

ومن الجدير بالذكر أن أجهزة الأمن لم تقم بعملها إذ تم إعلامها بما حصل ولكن أفرادها لم يقوموا بشئ ضد المشايخ المتطرفين وإنما اكتفوا بأمر الأحمديين بدفن الطفلة في مقبرة تقع في منطقة أخرى.
 


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة