loader

هل يجوز للحائض قراءة القرآن الكريم؟

(فتوى دار الإفتاء)


لقد ردّ أمير المؤمنين أيده الله بنصره العزيز على هذا السؤال كما يلي:

إن للعلماء من السلف آراء مختلفة في هذا الموضوع، وقد أجاب السلف الصالح أجوبة مختلفة بناء على فهمهم للقرآن الكريم والأحاديث الشريفة. كذلك وردت في أدبيات الجماعة أيضا أجوبة مختلفة من قبل الخلفاء وعلماء الجماعة.
أما موقفي على ضوء القرآن الكريم وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وأقوال المسيح الموعود عليه السلام فهو أن للحائض أن تقرأ في القلب كذكرٍ مما تحفظه من القرآن الكريم، ولها أن تمسك القرآن الكريم عند الضرورة في قماش نظيف، وأن تقرأ شيئا منه للإشارة إلى آية معينة أو عند تعليمها للأولاد القرآن الكريم، ولكن لا يجوز أن تقوم بتلاوته كما يتلوه المرء عادة.

وفي هذه الأيام لا حرج على المرأة في أن تبحث على الحاسوب أو الجوال عن آية معينة من القرآن الكريم، أو أن تُرِي غيرها نصا معينا من القرآن، إذ إنها في هذه الحالة لا تمس المصحف مباشرة.
 


 

خطب الجمعة الأخيرة