loader

مجلس أطفال الأحمدية في غامبيا يلتقي أمير المؤمنين أيده الله

 

أعضاء مجلس أطفال الأحمدية في غامبيا يتشرفون بلقاء افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية

"تذكروا دومًا أن الله سبحانه وتعالى يراقبكم." - حضرة ميرزا مسرور أحمد

في 30/05/2021، عقد إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد اجتماعًا افتراضيًا عبر الإنترنت مع أعضاء مجلس أطفال الأحمدية في غامبيا.

ترأس حضرته الاجتماع من مكتبه في إسلام أباد في تيلفورد، بينما انضم أعضاء مجلس أطفال الأحمدية عبر الإنترنت من بانجول، المقر الوطني للجماعة الإسلامية الأحمدية في غامبيا.

بدأ الاجتماع بتلاوة من القرآن الكريم، ثم أتيحت الفرصة لأعضاء مجلس أطفال الأحمدية لطرح مجموعة من الأسئلة على حضرته بخصوص دينهم وقضاياهم المعاصرة.

 

سأل أحد الأطفال حضرة الخليفة عن أفضل طريقة لإقامة علاقة بناءة مع الله تعالى.

فقال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"الطريقة الأمثل هي بأن تفكر دائمًا أن الله تعالى يراقبك. وأن الله تعالى يراك مهما فعلت. فعندما تفكر بهذه الطريقة لن تفعل أشياء سيئة وستحاول اتباع جميع أوامر الله تعالى وتجنب كل ما نهى عنه. لذا فكر دائمًا في أن الله تعالى يرى كل عمل تقوم به أينما كنت. فحيث إنك تستطيع أن تحتجب عن الناس إلا أنك لا تستطيع الاختباء من الله تعالى".

ومعطيًا مزيدًا من التفصيل، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"ثانيًا: لقد فرض الله تعالى الصلوات الخمس فيجب أداؤها خمس مرات يوميًا، فادعوا الله تعالى في السجود أن يجعلكم مسلمين أحمديين أقوياء ومخلصين وأن تكونوا على علاقة طيبة بالله تعالى وأن يجيب أدعيتكم".

وسأل طفل آخر حضرته كيف يمكن للطالب أن ينجح ويتقدم مع تقدمه في السن؟

فقال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"عليك كطالب أن تدرك مسؤولياتك. وعليك أن تحدد هدفك. فإذا كنت تريد أن تصبح عالماً، ضع في اعتبارك دائمًا أنه سيتعين عليك العمل بجد. وإذا كنت تريد أن تصبح طبيبًا، فسيتعين عليك الاجتهاد - وبالمثل إذا كنت تريد أن تصبح مهندسًا ومحاميًا وما إلى ذلك. فحدد هدفًا بهذه الطريقة واعمل بجد لتحقيقه".

وسأل طفل آخر حضرة الخليفة عما إذا كان من المناسب للمسلم أن يحتفل بعيد ميلاده؟ فأجاب حضرة ميرزا مسرور أحمد قائلًا:

"كأطفال مسلمين أحمديين يمكنكم الاحتفال بأعياد ميلادكم في منازلكم ولكن لا داعي لإنفاق الأموال على دعوة الآخرين. يمكنكم الجلوس مع أفراد أسرتكم وإعداد بعض الحلوى والاستمتاع بها... أما دعوة الكثير من الناس والاحتفال بإسراف فهذا غير جائز. نحن لا نحتفل أبدًا بعيد ميلاد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ولا بعيد ميلاد المسيح الموعود عليه السلام ولا أي شخص آخر. فإذا كنا لا نحتفل بعيد ميلاد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فما الحاجة للاحتفال بعيد ميلادنا؟ لذا يمكنك الجلوس مع أفراد أسرتك ويمكن لوالدتك أن تعد لك بعض الطعام اللذيذ مثل الكعكة أو المعجنات أو بعض أنواع الحلويات الأخرى أو أي طعام تريده".

وأضاف حضرة ميرزا مسرور أحمد قائلًا:

"كما قلت آنفًا يمكنك الاستمتاع بذلك في المنزل ولكن لا تدعو زملاءك الطلاب لأن هذا مجرد إهدار للوقت والمال. وبدلاً من ذلك، إذا كان لديك ما يكفي من المال فتبرع بجزء منه للجمعيات الخيرية حتى يتمكن الفقراء أيضًا من الاستمتاع ببعض الطعام من مالك. فهناك الكثير من الناس في العالم محرومون من الطعام اليومي الأساسي ويعانون من الفقر. لذا بدلاً من إنفاق الأموال على شيء لا طائل منه يجب مساعدة الفقراء".

وقال حضرة ميرزا مسرور أحمد، موضحًا أهمية الإعراب عن الامتنان لله سبحانه وتعالى:

" كما يجب أيضًا أن تؤدي صلاة النوافل احتفالاً بعيد ميلادك. وأن تحمد الله سبحانه وتعالى الذي أنعم عليك بهذه الحياة وبأشياء كثيرة واطلب عونه أيضًا وادعوه دائمًا كي يعطيك المزيد حتى تكون أكثر فائدة لمجتمعك وبلادك".

وأكد حضرة ميرزا مسرور أحمد على أهمية اتباع توجيهات خليفة العصر وقال:

"عليكم اتباع التعليمات الموجهة لكم من قبل خليفة الوقت لأنه يرشدكم دومًا وفقًا لتعاليم القرآن الكريم وسنة الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) ووفقًا لشرح المسيح الموعود (عليه السلام) لتلك التعاليم. فإذا كنتم تتبعون تعليمات الخليفة وتستمعون إلى خطبه، فهذا يعني أنكم تحبون خليفة المسيح وأنكم عازمون على حماية مؤسسة الخلافة ومساندتها".

كما أعرب أحد الأطفال عن رغبته في أن يزور حضرة الخليفة غامبيا قريبًا.

وردًا على ذلك قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"حسنًا، ادع الله من أجل ذلك. ادع أن يمكّنني الله تعالى من زيارة غامبيا في أقرب وقت ممكن. فأنا أيضًا أريد زيارة غامبيا. ولا أعرف ما إذا كنتم متشوقين لزيارتي أكثر من شوقي أنا لذلك! فيجب أن ندعو الله جميعنا، وعندما يستجيب الله تعالى لأدعيتنا، سأزور غامبيا إن شاء الله وسأراكم هناك شخصيا".

  


 

خطب الجمعة الأخيرة