loader

الجماعة الإسلامية الأحمدية في مالطا تشارك في مهرجان الكتاب السنوي

 

يعد مهرجان الكتاب الوطني أكبر مهرجان للكتاب في مالطا، وتتم إقامته لمدة خمس أيام في بداية شهر نوفمبر \ تشرين الثاني من كل سنة.

وقد تم هذه السنة نقل المهرجان ليشغل مكانًا أكبر نظرًا للزيادة الملحوظة في عدد الزائرين والمشاركين، وقد ضم المهرجان ٤٠ معرضًا واستضاف الآلاف من الزوار على مدى الخمس أيام التي انعقد فيها.

على غرار السنة الماضية، قامت الجماعة الإسلامية الأحمدية بالمشاركة في المهرجان من خلال معرضها الذي ضم كتبًا ومنشورات باللغتين الإنجليزية والمالطية.

كما ضم المعرض الترجمة الإنجليزية للقرآن الكريم والنسخة الإنجليزية من مجلة ذا ريفيو أف ريليجنز (The Review of religions).

وقد تمت دعوة الزوار لطرح الأسئلة التي تتبادر إلى أذهانهم عن الجماعة الإسلامية الأحمدية.

وتم توزيع عدد كبير من الكتب باللغة المالطية وكتاب الأزمة العالمية والطريق إلى السلام مجانًا على المهتمين.

أظهر بعض الزوار اهتمامهم بالقرآن الكريم فتم إعطاؤهم نسخًا من الترجمة الإنجليزية.

ومن بين المنشورات التي تم توزيعها مجلة الجماعة الشهرية Id-Dawl (النور)، فأظهر الزوار اهتمامًا كبيرًا بها. إلى جانب أعدادها، تصدر المجلة في هذه الأيام إجابات للاعتراضات ضد الإسلام، ما أثار اهتمام القراء بشكل خاص.

وقام كل من رئيس الدولة د. جورج فيلا وزعيم المعارضة د. بيرنارد غريغ بزيارة معرض الأحمدية وتم تقديم بعض كتب الجماعة لهم كذلك، وأشادا بخدمات الجماعة الإسلامية الأحمدية التي تعزز التعايش بين الأديان وترسخ الأمن والسلام في العالم.

وقال رئيس الدولة أنه يلاحظ مشاركة الجماعة الإسلامية الأحمدية في كل منصة وطنية، ما يدل على اجتهادها وإخلاصها الشديدين.

خلال المهرجان قام أفراد الجماعة أطفالًا وناصرات وخدامًا وأنصارًا بالكثير من الخدمات بكل جدية وإخلاص. جزاهم الله أحسن الجزاء، آمين.

 

 


 

خطب الجمعة الأخيرة