loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤالي هو ما المقصود بحياة البرزخ وهل يوجد عذاب في القبر المادي ام لا ؟ لات هذا السرال كثيرا ما يطرح علينا من المعارضين ونود الاستفسار منكم بارك الله فيكم

هناك الكثير من الخرافات التى ادخلها الناس فى هذه المسألة ولكن أصل عقيدة عذاب القبر موجود فى الاسلام فقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى عن آل فرعون "النار يعرضون عليها غدواً وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب " سورة غافر
وتلك النار التي يعرضون عليها ليست فى الدنيا وإنما هى فى القبر وعندما تقوم الساعة سوف يدخلون أشد العذاب
كذلك وردت أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تفيد بوجود عذاب القبر على سبيل المثال:
"عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو فى الصلاة اللهم إنى أعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا وفتنة الممات اللهم إنى أعوذ بك من المأثم والمغرم " صحيح البخاري
كما أن القبر هو أول منازل الآخرة, وهو البرزخ. وفيه نعيم وعذاب, وعن البرزخ يقول المسيح الموعود عليه السلام " والعالم الثاني هو البرزخ. وكلمة "البرزخ" فى اللغة العربية تعني أصلا الحاجز بين الشيئين, وقد سُمى العالم الثانى بالبرزخ لوقوعه بين النشأة الأولي وبين عالم البعث. وهذه الكلمة تُطلق على العالم الوسط منذ القِدم, بل منذ أن خُلقت الدنيا. لذلك فهذه الكلمة بذاتها تتضمن شهادة عظيمة على وجود العالم المتوسط " (فلسفة تعاليم الإسلام)
ويقول أيضا " إذن فعملية الجزاء والعقاب تبدأ فورا بعد الموت, ويدخل أصحاب النارِ النار وأصحاب الجنةِ الجنةَ. ولكن هنالك بعده يومٌ آخر..اقتضت حكمة الله البالغة أن يظهر فيه بتجل أعظم." (فلسفة تعاليم الإسلام)
وعن حقيقة العذاب فى الآخرة يقول المسيح الموعود عليه السلام" فالآيات تبين أن عذاب الدنيا الروحاني سوف يتجسد فى عالم الميعاد. فطوْقُ الشهوات الدنيوية الذى كان قد أخضع رأس الإنسان إلى الأرض سوف يتراءى له فى صورة غُلِّ يطوّق العنق, وسلاسلُ الشواغل الدنية ستظهر فى صورة أصفاد تقيد الأرجل, ولوعات الأماني المادية ستُرى يومئذ نارا ملتهبة ظاهرة.
إن الإنسان الفاسق فى الحياة الدنيا ليحمل فى داخله جحيما من الشهوات والأهواء, ويشعر بحرقة هذه الجحيم عند الخيبة والخسران, ولذلك فأنه عندما يُقذف بعيداً عن شهواته الفانية, ويغشاه القنوط الأبدي..سوف يكشف الله له تلك الحسرات فى صورة نار مجسمة" (فلسفة تعليم الإسلام)
وكذلك يجب أن نعلم أن عالم الغيب يختلف عن عالمنا المادي وبالتالى لا يجب أخذ الأحاديث الواردة فى شأن عذاب القبر على ظاهرها وبحرفيتها وإنما هى استعارات وكنايات وأساليب بلاغية أراد النبي صلى الله عليه وسلم بها تقريب الصورة إلى اذهاننا.

هاني الزهيري


 

خطب الجمعة الأخيرة