loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .هل هناك دليل شرعي على وجوب ان تلبس المرأه اثناء الصلاة لباسا معينا يغطي ماهو متعارف عليه انه عوره من المرأه امام الرجل الاجنبي وهي موجوده لوحدها بالمنزل بالمحصله هل يجوز لها اثناء وجودها من دون رجل اجنبي ان تصلي وهي حاسرة الرأس . وشكرا وجزاكم الله خيرا

ليس هناك أزياء معينة للصلاة أو لغير الصلاة, المهم أن تكون الثياب لا تشف ولا تصف.
وستر العورة من شروط صحة الصلاة دل عليه قوله تعالى" يا أيها الذين آمنوا خذوا زينتكم عند كل مسجد" سورة الأعراف, والمراد بالزينة الثوب الساتر للعورة والمراد بالمسجد الصلاة.
وعلى المرأة إن أرادت الصلاة أن تستر جميع بدنها إلا الوجه والكفين ولو كانت بمفردها, فقد روى أبو داود والحاكم عن أم سلمة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم" أتصلي المرأة فى درع وخمار وعليها إزار؟ فقال نعم. إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها"
والدرع هو القميص . والخمار هو ما تغطي به المرأة رأسها.
وروى الطبراني فى الأوسط عن أبى قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال" لا يقبل الله من امرأة صلاة حتى توارى زيتها, ولا من جارية بلغت المحيض حتى تختمر"
والجارية هى الفتاة

هاني الزهيري


 

خطب الجمعة الأخيرة