loader
 

السؤال: وفي كتاب الجن في القرآن الكريم دائما: هل يمكن أن نعزو كل تلك الحالات التي توصف بأنها حالة تلبس بالجن إلى أمراض نفسية، ربما لم يكتشفها علماء النفس بعد. هل علم النفس بعيد كل هذه الدرجة عن التطور أمام باقي العلوم؟. للإشارة فأنا مهتم بعض الشيء بعلم النفس.

ما يقول عنه الناس أنه تلبس الجن بالإنس هو حالة مرضية.. وهي حالات قد اكتشف حل كثير منها الطب النفسي، ولكن فوق كل ذي علم عليم.


 

خطب الجمعة الأخيرة