loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - الاخ المحترم هانى طاهر -- كيف اصلى خلف امام وكذلك بجوارى مأمومين لايؤمنون بالامام المهدى عليه السلام- هل اصلى منفردا الى ان يقضى الله امرا كان مفعولا -- وماذا عن فقدان الاجر فى صلاة الجماعة--- وماذا ايضا عن صلاة الجمعة --

ما دمتَ وحدك، فعليك أن تصلي منفردا.
هل ترى أن النبي صلى الله عليه وسلم فقد أجرَ العمرة حين منعه الكفار من دخول مكة عام الحديبية، بل نالها بلا شك، بل أعطاه الله الكعبة نفسها، أعني هيّأ له فتح مكة. فعدم وجود إمام حقيقي وعدم وجود جماعة حقيقية لا يحرمك أجرها طالما تسعى إليها بالطريقة الشرعية. والله تعالى سيهيئ لك جماعة تصلي معها بإذنه سبحانه، فادعُه لييسّر ذلك.
إن الأجر ليس بالعبادة الظاهرة والحركات المادية، بل بطاعة الله وطاعة رسوله وطاعة مهديّه الذي أمر نبينا صلى الله عليه وسلم بمبايعته ولو حبوا على الثلج. قال تعالى (أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله، لا يستوون عند الله).



 

خطب الجمعة الأخيرة