loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله، المعلوم في القانون ان القاتل يحرم من حقوقه المدنية بما في ذلك حق الترشيح والانتخاب وبناء على ذلك كيف يمكن ان نقبل بخلافة سيدنا علي ابن ابي طالب رض. اذا كان من رشحه للخلافة وبايعه مالك ابن الاشتر قاتل الخلبفة الثالث عثمان ابن عفان ان صحت الرواية التاريخية وجزاكم الله كل خير

من قال إن ابن الأشتر هو القاتل؟ ثم من قال إنه هو من رشّح الإمام عليًّا؟ ذلك أنه معلوم من المرويات أن عامة المؤمنين قد اختاروا عليًّا للخلافة، لأنه لم يكن غيره أولى به منها وقتها، وهذا ما لم يُعرف فيه خلاف.


 

خطب الجمعة الأخيرة