loader
 

السؤال: جاء في صحيح مسلم الرواية التالية:حدثنا شجاع بن مخلد حدثنا يحيى بن أبي زائدة حدثنا الأعمش عن مسلم عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم ولكنه أملككم لإربه) أود من فضلكم ان توضحوا هذا الحديث علما وانه يتعارض ومبادئ الصيام التي هي الامساك عن الشهوات اثناء الصيام، اجيبونا يرحمكم الله

الصيام لا يعني الإمساك عن الشهوات كلها؛ بل الإمساك عن الأكل والشرب والجماع والمحرمات، أما مجرد تقبيل الزوجة، أو النظر إليها، فليس هنالك ما يحرّمه، بل هذا الحديث نص في جوازه.. لكن لمّا كان يمكن للقبلة أن تؤدي بالشاب إلى أن يجامع زوجته رأت أمُّ المؤمنين عائشةُ رضي الله عنها أنه غيرُ جدير بالشباب أن يقوموا بذلك. معتبرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يسيطر على نفسه سيطرة تامة.. بخلاف كثير من الناس. والله أعلم.


 

خطب الجمعة الأخيرة