loader
 

السؤال: السلام على من إتبع الهدى ,السيد هاني طاهر أود أن أعرف رأيك ورأي الجماعة من الحرب الأخيره على لبنان وما خلفته وما ستخلفه من أثر على الأمه الإسلاميه وما هو دور الأمه الإسلاميه عامة ودور الجماعة الأحمديه خاصه في فترة إزدادت فيه المضايقات والمحن على الأمة الإسلاميه فلم ننسى جرح الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وإذا بنا نستفيق على محاضرة للبابا أشد إيلاما .أيجب علينا الآن أن نجلس كلٌ في بيته ويجاهد نفسه

ليس للمسلم أن يجلس في بيته ويجاهد نفسه فقط، بل لا بد له أن يكون فاعلا آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر. والمسلم الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط ولا يصبر كما في الحديث.
ولا يجوز السكوت عن كلام البابا الشرير، ذلك أنه كلام باطل، وقد أكدنا ذلك في بيان صادر عن الجماعة، وفي خطبة لأمير المؤمنين بعد يومين من الخطاب السيئ. إذن، لا بد من ردة فعل، والمسلم لا بد أن يكون نشيطا فاعلا، لكن بالحكمة والموعظة الحسنة. ومن هنا فنحن نستنكر بشدة ما قام به البعض من اعتداء على كنائس ردا على البابا.. ونحن نؤمن أن هؤلاء لا يتخلّقون بأخلاق الإسلام العظيم.





 

خطب الجمعة الأخيرة