loader
 

السؤال: هل يحق لأي أحمدي سواء كان مبشرا أو طالبا أن يخرج أحد من الجماعة لبعض التصرفات التي يراها هو خاطئة ولكم الشكر

ليس لأحد سلطة إخراج أحد من "نظام الجماعة" سوى الخليفة بنفسه على ضوء ما يقدمه الأمير والمسئولون في الجماعة من معلومات عن مخالفات؛ فينظر الخليفة في الأمر ويقرر. ويجب الانتباه إلى أن الإخراج هو من "النظام" أي نظام الجماعة، إذ أن الانضمام إلى الجماعة هو إيمان أولا، ثم مبايعة للمسيح الموعود وخلفائه من بعده. فالإخراج ليس حكما على المطرود بالكفر، فالكفر والإيمان علاقة بين الإنسان وربه. ولا شك أن من يفعل ما يستحق الطرد يكون قد ارتكب مخالفات تتضمن ارتكاب المحرمات أو العصيان للخليفة أو لنظام الجماعة أو إثارة الفتنة أو غير ذلك من المخالفات، ويكون بلا شك في موقع خطير من ناحية الإيمان الله أعلم بحقيقته ومداه.

تميم أبو دقة


 

خطب الجمعة الأخيرة