loader
 

السؤال: السلام عليكم... هل يجوز لي أن ألبي دعوة وليمة أو حفل من عائلة أشك في أمرها حيث يشاع أن مصدر ثروتهم من حرام؟ فهل يجوز لي أن أتناول طعامهم رغم ما تبدى لي من شك؟ وهل في حالة ثبوت أنهم يعيشون على مال حرام يجوز لي تناول طعام مآدبهم وأفراحهم أو حضورها؟

في هذه المسألة قضايا متعددة، فالرضا عن الحرام حرام. فإذا علم المرءُ أنَّ مَن دعاه قد حصل على أمواله من حرام واضح، وكان معلوماً أن في هذا تشجيعاً له، وكان المجتمع يرى أن زيارتك لهذه العائلة إقرار لها بما تملكه من حرام، فالزيارة هنا محرمة، لأنها تشجيع على الحرام.
ولكن هناك حالات لا يُفهم منها أي تشجيع أو أي رضا بالحرام، فهذه ينظر لها بطريقة أخرى. فقد تساعد الزيارةُ الشخصَ الذي ملك الحرام على تجنبه، أو قد تكون مدخلاً لذلك.
لا تسهل الإجابة على هذا السؤال بعمومية، بل السائل هو من يعرف حيثيات حالته، لذا نقول له: اتق الله، واستفت قلبك، ولا تساعد أحداً على حرام. بل ساعده على تجنب الحرام.


 

خطب الجمعة الأخيرة