loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفهم أحد معاني (خاتم النبيين) بأنه أي شخص بعده عليه الصلاة والسلام يدعي الهداية يجب أن يحوز ختمه وان يكون من اتباعه ولكن ما معنى ختمه للأنبياء السابقين؟ما معنى قوله عليه السلام لجابر رضي الله عنه (يا جابر ان الله خلق قبل الاشياء نور نبيك) وما معنى قوله(إن عبد الله في أم الكتاب خاتم النبيين وإن آدم لمنجدل في طينه) ؟


خَتْمُه للأنبياء السابقين يعني أنه شهد لهم بالصدق، وخَتم على صدقهم. فمن دونِه صلى الله عليه وسلم لم يكن بمقدورنا أن نشهد بنبوة أحد منهم يقينا.. يعني كأنه صلى الله عليه وسلم وقّع على نبوتهم أو مَهَرها، فهذا من معاني الخَتم، كما يقال: ختم المديرُ شهادةَ فلان.
وختْمُه صلى الله عليه وسلم على نبوات الأنبياء السابقين يعني أيضا أنه قد ختم كمالاتهم.. أي حازها وجمعها ووصل بها إلى أعلى مرتبة. فكأنّ نبواتهم جزء من نبوته.
كما أنّ مِن معانيها أنه آخرهم، فلن يُبعث بعده صلى الله عليه وسلم أي نبيّ مستقل، كما كان يُبعث الأنبياء سابقا.
وهذا لا يعني أنه لن يُبعث نبيّ يكون ظلّا له صلى الله عليه وسلم، بل إنّ ختْم نبوته صلى الله عليه وسلم يقتضي ذلك أيضا.
المهم أنّ النبوات السابقة قد انقطعت كلها، وأما بعثة المسيح الموعود عليه السلام ظلا للرسول صلى الله عليه وسلم فهي شيء آخر يقتضيه ختم نبوته صلى الله عليه وسلم.

أما الحديثان فمعناهما أنّ الله تعالى قد خلق هذا الكون من أجل الحقيقة المحمدية.. أي من أجل أن يعبد الناس ربهم ويتصبغوا بصبغته ويتشبهوا بأخلاقه، حيث سيكون الأعلى مقاما في ذلك هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. ولولا ذلك لما خلق الله الكون. لذا فإنّ الله يعلم أنه سيُبعث محمد صلى الله عليه وسلم قبل أن يخلق هذا الكون.


 

خطب الجمعة الأخيرة