loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخوة الكرام : أرجو من أفضالكم إجابتي على التساؤلات التالية : ما هو مستند القول عند ذكر النبي : صلى الله عليه وسلم ، وهل يصح الدعاء : اللهم صل عليه وسلم تسليما كثيرا ولماذا قال الله تعالى : يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ...ولم يقل عز وجل: وسلموا سلاما ... فالتسليم كما نعلم هو غير السلام أرجو الإجابة بارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير

"صلى الله عليه وسلم" هي صلاة تفيد أن الله تعالى قد صلى الله على النبي وأنني أنا بدوري أصلي عليه كما صلى الله عليه كي أكتسب بركات هذه الصلاة التي أمر الله تعالى بها. وهي تقرير لما جاء في الآية الكريمة:

{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } (الأحزاب 57)

وقد وردت هذه الصيغة في السنة ونقلت لنا بالتواتر أيضا.

أما التسليم فهو يفيد السلام ويفيد معنى آخر أيضا وهو الاستسلام لأوامر النبي صلى الله عليه وسلم. فكأن صيغة الآية تقول إن الله تعالى وملائكته يصلون على النبي، وعليكم أن تعلموا أن الله في عونه والملائكة في خدمته، فمن مصلحتكم أن تصلوا وتسلموا على النبي صلى الله عليه وسلم كي تناولوا هذه البركات وهذه النصرة من الله وملائكته. عليكم أن تدعوا لرفعة النبي صلى الله عليه وسلم وأن تعملوا كل ما في وسعكم من أجل ذلك، كما ينبغي أن تكون كل أعمالكم سلاما عليه وعلى سيرته وعلى اسمه، وينبغي عليكم أيضا أن تستسلموا له وتطيعوه في كل ما أمركم به كي تفلحوا.

تميم أبو دقة


 

خطب الجمعة الأخيرة