loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ينتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فتوى مفادها ان ختم قراءة القرآن الكريم بصدق الله العظيم بدعة وان السنة ان تختتم بسبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك فهل هذه الفتوى صحيحة وجزاكم الله أحسن الجزاء

في عرف الجماعة عندما يتلى القرآن الكريم في المناسبات أمام الخلفاء، لا نقول صدق الله العظيم. وبالفعل، لم يرد هذا عن النبي صلى الله عليه وصحابته عند تلاوة القرآن.. لذا.. لا نقول إنها بدعة، ولا نقول إنه لا بأس بها.. بل نقول إن السنة هو أن هذه الخاتمة لم يقم بها النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة، وفي الجماعة لا نقولها اتباعا لهذه السنة، ولا ننكر أيضا على من قالها ونقول إنه ارتكب جرما مثلا.


 

خطب الجمعة الأخيرة