loader
 

السؤال: السلام عليكم سؤال لكم كالتالي هل يجوز التوسل في الاحمدية ؟ ولماذا كان يتوسل عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعم الرسول العباس رضي الله عنه مع العلم ان عمر اعظم من العباس والعباس من المتاخرين في الاسلام
الحديث رواه البخاري
أنَّ عُمَرَ بنَ الخَطَّابِ، كانَ إذَا قَحَطُوا اسْتَسْقَى بالعَبَّاسِ بنِ عبدِ المُطَّلِبِ فَقَالَ: اللَّهُمَّ إنَّا كُنَّا نَتَوَسَّلُ إلَيْكَ بنَبِيِّنَا صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَتَسْقِينَا، وإنَّا نَتَوَسَّلُ إلَيْكَ بعَمِّ نَبِيِّنَا فَاسْقِنَا قَالَ: فيُسْقَوْنَ.
الراوي:أنس بن مالك المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:3710 حكم المحدث:[صحيح]

نعم التوسل جائز في حياة النبي بطلب دعائه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كما في قصة الأعمى الواردة في الأحاديث كسنن ابن ماجه برقم 1385 وغيرها. كذلك يجوز التوسل إلى الله تعالى بالإيمان بالنبي ﷺ ومحبته وإتباعه بعد مماته ايضا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وقد ورد عن مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام أنه جلس ذات يوم بعد صلاة المغرب في زاوية المسجد، وطُرح عليه سؤال: "هل يجوز بعد الدعاء القول مثل: يا ربي استجبْ دعائي بوجه المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام أم لا؟" فقال عَلَيهِ السَلام: "إنَّ جواز التوسل بالأحياء ثابت في الشريعة. هذا ليس شركاً على ما يبدو بل هناك حديث أيضا بهذا المعنى." (الملفوظات)


 

خطب الجمعة الأخيرة