loader
 

السؤال: قال النبي عليه الصلاة والسلام ان الله فضله على ست ومنها ان كان كل نبي يبعث الى امته خاصة وبعثت الى الناس عامة
سؤالي هو لماذا موسى ع ذهب ليهدي فرعون لعبادة الله ؟ هل كان فرعون اصله من بني اسرائيل ؟

صحيح أن الأنبياء كانوا يبعثون لأقوامهم خاصة، ولكن هذا لا يعني أنهم يمتنعون عن تبليغ الرسالة لأحد خارج هؤلاء القوم؛ خاصة إن كان له علاقة مباشرة مع القوم الذين بُعث النبي لهم. ومعنى أن النبي مبعوث لقوم معينين إنما هو أنه يحمل لهم وعودا وبشرى خاصة متعلقة بهم ولا علاقة لها بغيرهم. فموسى عليه السلام مبعوث لتحقيق وعود متعلقة ببني إسرائيل، ولكنه رسول لفرعون الذي كان يحكم البلاد التي يعيش فيها بنو إسرائيل، وكان فرعون وقومه مطالبين بالإيمان بموسى عليه السلام والتسليم لله تعالى، وقد حمل لهم وعدا بالنجاة لو لم يعارضوا مهمته لبني إسرائيل وحمل لهم إنذارا وعذابا فيما لو عارضوه. وقصة الرجل المؤمن في سورة غافر تبين أنه قد آمن بموسى ودعا قومه أيضا للإيمان بموسى.
وعند مطالعة آيات القُرآن الكَرِيم حول بعثة سيدنا موسى عليه السلام إلى فرعون يتضح بجلاء أن فرعون الذي طغى وأعلن بأنه الرب الأعلى كان يسخّر بني إسرائيل جميعاً بلا استثناء للنساء والعجزة والأطفال في العمل الشاق وكان يقتل منهم الكثير بلا سبب فكان أن بعث الله تعالى موسى عليه السلام ليخرج بني إسرائيل من هذا الحال ويأخذهم معه إلى الأرض المقدسة كما جاء في الوعد، فكانت دعوة سيدنا موسى عليه السلام لفرعون من باب الهداية إلى الحق لعله يطلق سراح بني إسرائيل بعد أن يسلم لله رب العالمين، أي أن الدعوة لفرعون كانت فرعية وليست هي المهمة الرئيسية التي هي إخراج بني إسرائيل من الطغيان والظلم والموت تحت التعذيب لتتحقق فيهم الوعود لاحقا.


 

خطب الجمعة الأخيرة