loader

منظمة الإنسانية أولا في أمريكا تواصل عملها الدؤوب في ظل وباء الكورونا..

20-6-2020

خدمات منظمة الإنسانية أولًا في أمريكا

بفضل الله تعالى ما زال المتطوعون مع منظمة الإنسانية أولًا في أمريكا منهمكون في خدمة الخلق سواء كان ذلك عن طريق الخدمات الاجتماعية أو الطبية، ويتم توزيع طرود المساعدات والوجبات الغذائية الجاهزة للأكل لساعات طويلة بشكل يوميّ، كما يعمل الأطباء وغيرهم من الكوادر الصحية المؤهلة على زيادة التوعية الصحية عن طريق الاستشارات الطبية اللازمة من خلال خطوط الهواتف المخصّصة للمساعدة.
كما تمت إقامة مراكز لتوزيع الطرود والطعام في مساجد الجماعة وفي أماكن أخرى بالتعاون مع مؤسسات حكومية وخيرية في عدد من الولايات الأمريكية، وتم توزيع 333582 طردًا ووجبة طعام على مدار الأسبوع الجاري حيث عمل المتطوعون البالغ عددهم 280 متطوعًا لأكثر من 38150 ساعة.

ومن بين هذه المراكز مسجد هادي الواقع في جيرسي الوسطى حيث وُزّعت فيه طرود المساعدات ووجبات الطعام على 5471 مستحق، وأما في ولاية شيكاغو فتم توزيع 20734، وفي نيويورك 32610، وكذلك في فيلادلفيا 6189، وأما مسجد بيت الإحسان في سياتل فـ 3210، و 95360 في مسجد مسرور في فيرجينيا ، بينما وصل العدد إلى 2288 محتاجًا في مسجد بيت الرحمن في سيلفر سبرنج.

وبالإضافة إلى تلبية الحاجات الغذائية للمحتاجين قام المتطوعون في منظمة الإنسانية أولًا بتوزيع الكمامات والقفازات مساهمةً في الحد من انتشار وباء كورونا. وكانت المستشفيات والعيادات المحلية والشرطة بالإضافة إلى المستحقين الذين يزورون المراكز التي أقامتها منظمة الإنسانية أولًا من ضمن المستفيدين أيضًا من هذه المبادرة.

هذا وقد نالت خدمات الإنسانية أولًا إعجاب الكثير من الناس، أرسلت سيدة أمريكية رسالةً تقديرًا جهود المنظمة بعد أن كانت تمر بمسجد مسرور في فيرجينيا فرأت طابورًا طويلًا من السيارات التي تنتظر الدور للدخول إلى المسجد والحصول على طرود المساعدات. فعبرت هذه السيدة عن إعجابها بخدمات الجماعة الإسلامية الأحمدية ونشرت رأيها على صفحتها الشخصية على فيس بوك Facebook، كما تبرعت بمبلغ من المال عن طريق الموقع الإلكتروني لمنظمة الإنسانية أولًا.

ومن بين الذين عبروا عن امتنانهم للإنسانية أولًا شاب قال أن عمله في المستشفى سينتهي في غضون أسبوعين، وبما أنه يعيل أفراد عائلته في المكسيك لم ينو إخبارهم بانتهاء عمله، فاستفاد هو وعائلته من المال الذي صار بإمكانه توفيره بسبب المساعدات الأسبوعية التي بات يتلقّاها من منظمة الإنسانية أولًا.

وفي حين فتك فيروس كورونا بما يزيد على 450000 شخصًا في مختلف دول العالم، تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المركز الأول في عدد الوفيات الذي جاوز ال 120000.
 


 

خطب الجمعة الأخيرة