loader

تضحيات الجماعة الأحمدية في بوركينا فاسو في ظل الكورونا

24-06-2020
مساعي الجماعة الأحمدية في بوركينا فاسو في ظل الحظر الذي تسبب به فيروس كورونا

قامت الجماعات المحلية في كل من إقليم وايوغيا وآواغادوغو وتانغودوغو في بوركينا فاسو بعدد من الأعمال الخيرية، التي كانت البلاد بحاجة لها في ظل ما يواجهها من صعوبات بسبب تفشي فيروس كورونا.
قام مجلس خدام الأحمدية في إقليم وايوغيا باستدعاء فريق طبي متخصص إلى مقر الجماعة هناك وقد حضر 28 شخصًا تابعًا لمجلس خدام الأحمدية بغرض التبرع بالدم، وتم منح 24 وحدة دم للمؤسسة الوطنية المسؤولة عن التبرع بالدم في البلاد.
كما وقع الاختيار على السجن المركزي في إقليم آواغودوغو ليتم تحضير 500 طردًا غذائيًا تحتوي على وجبات طعام وعصائر تم توزيعها على المساجين، ومن الجدير بالذكر أن الجماعة الإسلامية الأحمدية في بوركينا فاسو دائمًا ما تأخذ على عاتقها مسؤولية الإحسان إلى المساجين في شهر رمضان الكريم.
هذا وقد قام مجلس خدام الأحمدية في إقليم تانغودوغو باستدعاء فريق طبي إلى مقر الجماعة في الإقليم، وقام 46 شخصًا من الخدام بالتبرع بالدم فتم تجهيز 43 وحدة دم وإرسالها إلى المؤسسة الوطنية المسؤولة.
ويُذكر أن البلاد تعاني من نقص ملحوظ في مخزون الدم الذي يحتاجه الجهاز الطبي لعلاج مرضى فيروس كورونا، وتطلب من المواطنين بشكل متكرر التبرع بالدم عن طريق المؤسسة الوطنية المسؤولة عن التبرع بالدم CNTS – Centre National de Transfusion Sanguine.

 


 

خطب الجمعة الأخيرة