loader

نشاط تبليغي دعوةً إلى الله في كندا

الدعوة إلى الله طاعةً لأوامر أمير المؤمنين أيده الله تعالى وإرشاداته
في التاسع من أبريل / نيسان 2010 أشار أمير المؤمنين المفدى أيده الله بنصره العزيز إلى أن الكثير من أفراد الجماعة الإسلامية الأحمدية هاجروا من الباكستان حفاظًا على دينهم إلى دول تتوفر فيها وسائل الراحة والتسهيلات المختلفة، ونصح حضرته هؤلاء الأحمديين بنذر يوم واحد للتبليغ كل أسبوع.
وعملًا بهذه النصيحة رأت جماعة برامبتون – الإقليم الغربي أن يقف بعض أفرادها كل ثلاثاء في أماكن مختلفة حاملين صورًا للمسيح الموعود عليه الصلاة والسلام.
وقف أفراد الجماعة هناك في مركز البلدة برامبتون بشكل خاص بالإضافة إلى عدد من البلدات الأخرى.
كما جهزوا صناديق هدايا تحتوي على بعض الكتب والمنشورات تحمل شعار "الحب للجميع ولا كراهية لأحد" كما تمت طباعة عنوان الموقع الرسمي للجماعة الأحمدية عليها.
وقد تفاعل الناس مع هذا النشاط بأشكال مختلفة حيث كان البعض يطرح بعض التساؤلات عن صورة المسيح الموعود عليه السلام ثم يأخذون الهدايا بينما كان البعض الآخر يتوقفون بسياراتهم ويطلبون أن يتم منحهم بعضًا من الهدايا كما كان البعض يلتقطون صور المسيح الموعود عليه السلام بواسطة هواتفهم النقالة.
هذا وكان بعض المسيحيين يتوقفون للنقاش حول حياة سيدنا عيسى عليه السلام في السماء معتقدين أنه سوف يعود يومًا ما، فكان أفراد الجماعة يتجاذبون أطراف الحديث معهم بكل محبة وسلام ويقترحون عليهم قراءة كتاب "المسيح الناصري في الهند".
ويُذكر أن هذا النشاط قد تم تعليقه في هذه الأيام نظرًا لتفشي فيروس كورونا وتنفيذًا للإجراءات الحكومية الوقائية المصاحبة له، فتم استئناف عمل التبليغ عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.
 


 

خطب الجمعة الأخيرة