loader
 

السؤال: السلام عليكم .ما هو حكم من يسب النبي .هل هو القتل .كما تشهد عليه بعض احاديث .كحديث الاعمى الذي قتل امراته وكان ام ولد .فقال الرسول ((ان دمها هدر ))هل هذا الحديث يصح .ام ان للجماعة الاحمدية راي ثاني

القرآن الكريم لا يترك حكما بالقتل لو كان موجودا؛ فالقتل هو أكبر عقوبة، ولا يُعقل أن يترك القرآن أعظم الأمور. من هنا فقتل المرتد لمجرد ردته لا يمكن أن يكون صحيحا، ويكفي أن نستدلَّ بأن القرآن الكريم لم يذكر ذلك. هذا على فرض أنه لم يذكر الحرية الدينية بنصوص عديدة قاطعة. فالكفر بالله ورسوله لا عقوبة عليه عند الناس، بل الله تعالى هو وحدَه من يعاقب على ذلك. أما سبُّ مقدسات الآخرين فلا بد فيها من عقوبة، ولكنها ليست القتل، والدولة العادلة لا تفرِّق في العقوبة بين من سبّ نبيّ قوم ونبيّ قوم آخر، ولا من سبَّ إله قوم وإله قوم آخر. أما المجتمع المسلم فعليه أن يقاطع من يصرّ على سبّ مقدسات الآخرين وينبذه، ولا يكتفي بمعاقبة الدولة.
أما المرويات التي تفيد بقتل مَن سبّ الرسول صلى الله عليه وسلم فهي منزوعة السياق، وهي تتعلق بأشخاص كانوا يحرضون على الفتنة والفساد ومحاربة الرسول صلى الله عليه وسلم وتحريض القبائل والدعوة للخيانة.


 

خطب الجمعة الأخيرة