loader
 

السؤال: كثر الكلام عن سكان جوف الارض واراضينه السبع وعن خروج ياجوج وماجوج منهم وعن تعاونامريكا مع هؤلاء عن طريق انفاق مثل انفاق دولسى مارائيكم خصوصا وهذاالكلام متفق مع الايه وهم من كل حدب ينسلون عبر فتحتى جوف الارض المدبتين وعبر البركين الخامده والحدبه ايضا

يأجوج ومأجوج هم أمم ذكرت في الكتب المقدسة الأولى وسميت بهذا الاسم لأنهم يستخدمون النار بشكل كبير وسوف تبسطت سيطرتها على كل شيء العالم. قال الله تعالى:
(قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً) الكهف 95
وقال تعالى :
(حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ) الأنبياء 97
فيأجوج ومأجوج أمم موجودة في الدنيا منذ القديم، فقد حاربهم الملك الصالح ذو القرنين، وأجار القبائل المستضعفة التي كانت تغير عليها يأجوج ومأجوج. وهنا نبوءة من القرآن الكريم عن أن أمم يأجوج ومأجوج سوف يخرجون في آخر الزمان فيسيطرون على العالم كله.
وبما أن كلمة أجيج والتي اشتق منها تسمية يأجوج ومأجوج فإن هاتان الأمتان سوف تكونان أكثر الأمم خبرة باستخدام النار أكثر من أي أمة أخرى. ومن أسمائهم يتضح أن السفن والقطارات والآلات التي يخترعونها سوف تعمل بالنار، وأنهم سيخوضون معاركهم بالنار وسيتفوقون على كل الأمم في تسخير النار لخدمتهم. ولهذا سوف يُسمون يأجوج ومأجوج، وهؤلاء هم الأمم الغربية لأنها أمم فريدة من نوعها في استخداماتها للنار.
ولا يتحدث القرآن الكريم عن شعوب تعيش تحت الأرض وغيرها من الخرافات، فالقرآن الكريم ليس أساطير الأولين.

هاني الزهيري


 

خطب الجمعة الأخيرة