loader
 

السؤال: السلام من الله عليكم يا إخواننا في الله .. سؤال اللأول عندما نمر بالقبور مازا علينا القول هل نقرأ الفاتحة و سورة الاخلاص أم ندعو لهم؟ سؤال الثاني أليس كل مسكر أو ألأشياء ألأعشابية مثل هرويين حرام حتى للشفاء ؟ السؤال الثالث ماهو الصلاة النافلة الافضل ؟ السؤال الرابع هل تستطيعون أن تقول لنا بعض الزكر اليومي الهامة ؟ وجزاكم الله خير جزاء .

السؤال الأول عندما نمر بالقبور مازا علينا القول هل نقرأ الفاتحة و سورة الاخلاص أم ندعو لهم؟
الجواب:
ندعو للميت ونُسلَّم عليه، وندعو لأنفسنا. ولم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم قراءة أي سورة من القرآن الكريم على الميت.
فعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: فَقَدْتُهُ تَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا هُوَ بِالْبَقِيعِ فَقَالَ السَّلَامُ عَلَيْكُمْ دَارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ أَنْتُمْ لَنَا فَرَطٌ وَإِنَّا بِكُمْ لَاحِقُونَ اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُمْ وَلَا تَفْتِنَّا بَعْدَهُمْ. (سنن ابن ماجة)
وعَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى الْمَقَابِرِ كَانَ قَائِلُهُمْ يَقُولُ السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الدِّيَارِ مِن الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ بِكُمْ لَاحِقُونَ نَسْأَلُ اللَّهَ لَنَا وَلَكُم الْعَافِيَةَ. (سنن ابن ماجة)

سؤال الثاني أليس كل مسكر أو ألأشياء ألأعشابية مثل هرويين حرام حتى للشفاء ؟
الجواب: نعم، هي حرام، وكل مسكر حرام، وكل مخدّر كذلك، ولكن لا بأس باستخدامها للضرورة القصوى كما في عمليات التخدير في المشافي من باب {فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } (البقرة 174).

السؤال الثالث ماهو الصلاة النافلة الافضل ؟
الجواب: لعلها سنة الفجر، لما روي عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ عَلَى شَيْءٍ مِنْ النَّوَافِلِ أَشَدَّ مُعَاهَدَةً مِنْهُ عَلَى رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الصُّبْحِ (مسلم)، ولما روي عَنْ عَائِشَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ رَكْعَتَا الْفَجْرِ خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا (مسلم).
وأما إذا قصدتَ النوافل عموما فإنّ صلاة التهجد هي الفضلى، حيث يقول الله تعالى {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا } (الإسراء 80)
وقد قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نِعْمَ الرَّجُلُ عَبْدُ اللَّهِ لَوْ كَانَ يُصَلِّي مِن اللَّيْلِ، فَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يُصَلِّي مِن اللَّيْلِ، وفي حديث آخر: {فَكَانَ بَعْدُ لَا يَنَامُ مِنْ اللَّيْلِ إِلَّا قَلِيلًا} (صحيح البخاري، كتاب الجمعة)

السؤال الرابع هل تستطيعون أن تقول لنا بعض الذكر اليومي الهامة؟
الجواب: سورة الفاتحة بتمعّن هي أهمّ ذكر، ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، والتسبيح والاستغفار، والأدعية القرآنية المختلفة، مثل:
ربنا أفرِغ علينا صبراً وثَبّت أقدامنا وانصُرنا على القوم الكافرين.
ربنا لا تُزِغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهَب لنا من لدُنكَ رحمة إنك أنت الوهاب.


 

خطب الجمعة الأخيرة