loader
 

السؤال: هل الحساب على هذه الحياة التي نعيشها الآن ام ان هناك مراحل أخرى للحياة قبل الحساب<نشأة ثانية أو ثالثة>أم أن حياة الخلود مرتبطة فقط بهذه النشأة القصيرة جدا أو أبها تساوي صفر حسابيا بالنسبة للأبد<اللانهاية>

من خلال نصوص القرآن الكريم يتضح أن الحساب في الآخرة يكون على أعمال الإنسان في هذه الحياة الدنيا, كذلك لو قارنت بين متوسط عمر الفرد في هذه الدنيا وبين التكاليف الشرعية وما يطلبه الله عز وجل منا لوجدتها حياة طويلة.
ولا شك أن حياة الخلود أطول بكثير من تلك الحياة الدنيا وذلك لأن الله عز وجل يريد السعادة الأبدية لعباده, ويريد التعب منهم لفترة قصيرة وذلك من رحمة الله عز وجل.

هاني الزهيري


 

خطب الجمعة الأخيرة