loader
 

السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اود السؤال عن العقيدة ظننت انكم ميالون الى المعتزلة ؟.. لكن قرات في الموقع ما فيمامعناه ان لغة الله عز وجل العربية وهي اول لغة وقد علمها لآدم ووجدت هدا غريبا ؟ وانا لا اميل الى اي تحديد لله سبحانه وتعالى .ولدي سؤال آخر...قرات في ما معناه من كلام السيد ميرزا غلام أحمد انه يشكر الدوله الانجليزية لماوفروه من امن للجماعة وهدا جميل لكن ما استغربه انني فهمت ان الوفاءمدده للاحفاد

لسنا ميالين للمعتزلة ولا للشيعة ولا للسنة، بل لكتاب الله عز وجلّ.
معنى أن العربية هي اللغة الوحيدة في العالم التي هي لغة الله القدوس.. أي أنها أقدم اللغات، ومنبع جميع العلوم، وأُم الألسنة كلها، وذلك كما قال المسيح الموعود عليه السلام. أي أنها هي اللغة التي علمها اللهُ تعالى آدمَ عليه السلام؛ وهذا ما سعى عليه السلام لإثباته في كتابه (منن الرحمن).. ولم يسعَ لأن يثبت أن الله تعالى يتحدث كما نتحدث، وأن لغته العربية.. بل سعى ليثبت أن العربية هي أم الألسنة، وهي التي علمها آدم عليه السلام، وهذا هو المقصود من أنها لغة الله تعالى.
ما هي اللغة؟ هي وسيلة تخاطب. والله تعالى يخاطب أولياءه، وهذا يتم عبر لغة. وكانت العربية هي أقدم لغة استعملها الله لمخاطبة البشر، بل علّمها الله البشر. إذًا، هي لغة الله بهذا المعنى.. وهذا لا يعني بحال أن الله تعالى له جهاز نطق من حنجرة ولسان وفم وأسنان.. حاشا وكلا. بل هو الخالق المنزه عن هذه الأعضاء المخلوقة.
باختصار، العربية هي التي علمها الله تعالى لآدم عليه السلام.. وهي أقدم اللغات وهي أصل اللغات.. هذا هو المقصود و المراد. وإن الله هو خالق البشر جميعا وهو هاديهم إلى النطق الذي تطور إلى لغة. فالله منزه عن التحديد والمكان والإحاطة وأي نقص، بل هو صاحب صفات الكمال كلها.
لقد شكر المسيح الموعود عليه السلام الإنجليز لعدة أسباب، منها أنهم أتاحوا الحرية الدينية ومنعوا السيخ من اضطهاد المسلمين في ولاية البنجاب، وسمحوا للمسلمين بممارسة الشعائر الدينية، كالأذان الذي كان ممنوعا. وما دام الإنجليز أو غير الإنجليز يقومون بمثل ذلك فالواجب شكرهم عليه حتى يغيروا سلوكهم.. فالعمل الصالح يُشكر صاحبه حتى لو كان كافرا، وحتى لو كان يمارس أعمالا طالحة أخرى، فيُشكر على العمل الصالح ويُنتقد على العمل الطالح.




 

خطب الجمعة الأخيرة