loader
 

السؤال: ما الفرق بين النبي و الرسول ادا كان القران معجزة لكل زمان و لكل انسان فما معجزة الميرزا أحمد الأن و كيف يكون المهدي و لم يتغير شيء

كل نبي رسول وكل رسول نبي، هما وصفان لشيء واحد. لكن النبوة والرسالة نوعان؛ نبوة تشريعية، ونبوة لا تشريع فيها.
آيات صدق الرسول صلى الله عليه وسلم كثيرة، والقرآن أعظمها، فصدقه المعروف عنه قبل بعثته من أهم أدلة نبوته.
كما أن آيات ودلائل صدق المسيح الموعود عليه السلام عديدة، منها طهارة حياته (لبثت فيكم عمرا من قبله أفلا تعقلون).. والخسوف والكسوف في رمضان، والطاعون ونجاة المسح الموعود وجماعته منه من غير تطعيم، وتعلمه اللغة العربية في ليلة واحدة، وكتابته فيها كتبا إعجازية عديدة، ونبوءاته التي لا تكاد تحصى، ومباهلاته لأعداء الإسلام، وغير ذلك مما تراه في كتبنا عبر هذا الموقع.
إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. وما دام الناس لم يؤمنوا بالمسيح الموعود، فإن العذاب هو الذي ينتظرهم، وليس النصر ولا النعيم ولا الغنى.
ومع أن الله تعالى قد قال (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله)، لكن نبينا قد توفي والإسلام لم يخرج من الجزيرة.
وما لم يحققه المسيح الموعود، فإن جماعته من بعده تسير على خطاه لتحقيقه، كما قام الصحابة رضوان الله عليهم بفتح البلدان بعد وفاة نبينا صلى الله عليه وسلم ردًّا على عدوان الفرس والروم، ومن ثمّ نشر الإسلام فيها بالحجة والحكمة.


 

خطب الجمعة الأخيرة