loader
 

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ما رأيكم في "اللامذهبية في الإسلام"؟ لأني أسمع هذا ولم أرتاح إليه بل أتصور ربما يزيد الفرقة بين المسلمين. وجزاكم الله خيرا .

إذا عدنا إلى بساطة الفقه بدل تضخيمه، وإذا ركزنا اهتمامنا على جوهر الدين ومضمونه بدل حرفيته، فلن يعود للمذهبية تلك الإشكاليات العديدة.
الأصل هو أن لا يتبع المرء أي مذهب، بل يعود للكتاب والسنة مباشرة. ولكن بعض دعاة اللامذهبية هم أكثر الناس مذهبية.
إذن، المسألة ليست في المذهبية وعدمها، بل في تيسير الفقه، والتركيز على التقوى باعتباره غاية الدين الأولى. فحينذاك لن يعود للخلافات الفقهية أي ضرر، ولن يعود هنالك أي أهمية للتفاصيل، بل يستفتي المرء قلبه، ويهتم بالتقوى أولا، ويركز على أثر التعاليم الإسلامية في سلوكه قبل كل شيء.


 

خطب الجمعة الأخيرة