loader
 

السؤال: الاخوة الكرام ما هو موقف الجماعة الاحمدية من اليهود كديانة و كدولة وما هي توجيهات الخليفة القادياني للفلسطينيين من اتباع الطائفة

اليهودية دين سماوي له احترامه. واليهود مأمورون كغيرهم بأن يؤمنوا بالدين الإسلامي.
والحرب مع اليهود في فلسطين ليست دينية، أي أن الفلسطيني لا يقاتل اليهودي بسبب يهوديته، بل بسبب عدوانه على أرض فلسطين.
وتوجيهات الخليفة لا تتجاوز هذه الأفكار الإسلامية الآتية من فهم الآيات القرآنية التي تتحدث عن مسالمة غير المحاربين مهما كان دينهم، وعن محاربة المعتدين فقط.
أما طريقة مواجهة المعتدين على الأوطان فهذا الواجب من مسؤولية الحاكم السياسي في هذا البلد، وهو الذي يقرر الطريقة الفضلى والأسلوب الأمثل. ونحن كمسلمين أحمديين في فلسطين نتبع القيادة السياسية الفلسطينية في أمور السياسة، ما لم تخالف الشرع.



 

خطب الجمعة الأخيرة