loader
 

السؤال: ما رأيكم في الإحياء في علوم الأحياء والعقيدة الطحاوية؟

كل كتاب من الكتب الإسلامية يؤخذ منه ويُردّ منه. أي أن فيه الصحيح وفيه غير الصحيح.
كتاب أبو حامد الغزالي (الإحياء) ممتاز في التصوف والتقرب إلى الله، ولكنه يستدل بعدد لا بأس به من الأحاديث غير الصحيحة.
أما العقيدة الطحاوية فهي التي استقر عليها أهل السنة، أو كثير منهم. وهي اجتهاد لصاحبها واجتهاد لشراحها. وليس كل ما فيها منـزل من عند الله، بل تظلّ اجتهادا.
ونحن نؤمن أن المسيح الموعود والإمام المهدي عليه السلام قد حلّ المسائل الخلافية الرئيسة، لذا فإن كتبه وأقواله هي الأولى في فهم الدين الإسلامي بعد أحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وسنته.


 

خطب الجمعة الأخيرة