loader
 

السؤال: يا هاني قراءة قصيدة البردة ليس حراما!! أنا أعرف أحمديين في لندن يذهبون بجواز قراءتها وحفظها!! يكاد يجمع العلماء على أن قصيدة البردة للبوصيري من خير ما نُظم في فضائل النبي عليه الصلاة والسلام وسجاياه وأخلاقه؛ لذا فإنه لا حرج على أحد في قراءتها أو حفظها والترنم بها في أوقات مختلفة... حتى إن قصيدة نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي قد أتت على شاكلتها من حيث الوزن والقافية، وبالتالي الترنم بها جائز ولا حرج فيه!

لم أقل بحرمتها ولا حرمة غيرها. بل أقول بحرمة أن ننسب للرسول صلى الله عليه وسلم ما يجعله فوق البشر. فهو بشر وليس إلها، فلا يعلم الغيب، ولا يحيي الموتى ولا ينزل المطر. والله وحده الضار والنافع.
أما أن تكون هذه المعاني قد وردت في قصيدة ما أو لم ترد فهذا بحث آخر.


 

خطب الجمعة الأخيرة