loader
 

السؤال: كيف يكون نظام الجماعة تحت الخلافة عندما لا تملك رخصة من قانون البلد وخاصة ان منعت قانونيا الجماعة الاحمدية من القيام بنشاطها من إجلاسات والتبرع

الهدف من نظام الجماعة تحت الخلافة هو أن يحافظ على إيمان المؤمنين ويعززه ويرعاهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم، والنظام كله قد وضع لخدمه هذه الأغراض. وهذا النظام عنده قدرة على التكيف حسب حالة البلد بما لا يخالف القوانين. ومع أن هنالك نظاما معياريا يجب تطبيقه فيما لو سمحت الظروف، إلا أنه  وفقا للظروف المحلية هنالك أحيانا بعض التعليمات التي تخص كل بلد وطبيعته، ويتم تلقيها من الخلافة، وتصبح نظاما خاصا بالبلد إلى أن تتغير الظروف التي قد تعيد النظام بأمر الخلافة إلى الحالة المعيارية أو بتعديل هذه التعليمات حسب الحاجة.

والواجب على الأحمدي ان يلتزم بجماعته المحلية ويطيع التعليمات التي توجه له أو التي تدار بها الجماعة.


 

خطب الجمعة الأخيرة