loader
 

السؤال: السلام عليكم
أريد معرفة توقيت صلوات النوافل و عددها الجائزة
و في صلاة العشاء هل تقدم النوافل أم تكون بعد صلوات الشفع و الوتر
و جزاكم الله خير جزاء

يقول المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام في أهمية النوافل ومعناها الحقيقي:

 

"لَقَدْ ورَدَ في الحديث أن المؤمن ينال قرب الله بالنوافل. المراد من النوافل الزيادةُ إلى الفرائض المكتوبة. إنَّ عبد الدنيا يتهاون في عمل الخير بعد العمل به لفترة وجيزة، ولكن المؤمن يزيد عليه. النوافل ليست خاصة بالصلاة فقط بل الإكثار في كل حسنةٍ نفلٌ. المؤمن يثابر على هذه النوافل لمحض رضا الله تعالى. ففي قلبه ألم يجعله مضطرباً، فيتقدم في النوافل والحسنات يوما إثر يوم، ومقابل ذلك يقترب اللهُ تعالى إليه حتى يفني المؤمن نفسه ويستظل بظل الله تعالى، فتكون عينه عين الله وأذنه أذن الله، لأنه لا يعارض مرضاة الله في أيّ شيء. وفي رواية أن لسانه يصبح لسان الله ويده يد الله ﷻ." (الملفوظات)

 

أما في عدد نوافل الصَلاة فيرد حضرته ؏ بعد أن عرض عليه أن شخصاً ما يقول بأن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يستيقظ ليلاً فقط لقراءة القُرآن الكَرِيم:

 

"ليس مذهبي قَطّ أن النبي ﷺ كان يكتفي بعد استيقاظه بقراءة القرآن الكريم فقط. لقد قلت مرة أنه إذا كان أحدٌ مريضاً أو كان هناك سبب آخر من هذا القبيل واستحال عليه أداء نوافل التهجد فعليه أن ينهض ويستغفر الله ويصلّي على النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ويقرأ الفاتحة. 

 

كان النبي ﷺ يصلّي النوافل دائماً، وكان في معظم الأحيان يصلّي 11 ركعة أي ثماني ركعات نفلاً وثلات ركعات وترا. وكان يصلّيها أحياناً معاً وأحياناً أخرى كان يصلي ركعتين ثم ينام ثم ينهض ويصلّي ركعتين ثم ينام. باختصار، كان ينام وينهض ويصلّي النوافل على النحو المعمول به حالياً والذي يمر عليه الآن القرن الرابع عشر." (جريدة بدر، العدد: 16/11/1903م، الصفحة 335)

 

إذن يؤكد المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام على العمل بما تواتر من عدد النوافل والسنن كما هو بتفصيله المنقول في السنة.


 

خطب الجمعة الأخيرة