loader
 

السؤال: السلا م عليكم ورحمت الله وبركاته لقد تابعت اليوم برنامجكم المبارك الحوار معه الاخوه النصارى وكلي امتنان لاخلاقكم النبيله في الذب عن حياض الاسلام والرساله المحمديه العطرة وعلى صاحبها الصلات والسلام وبعد هل تعتقد جماعتكم المباركه صلب على الصليب فقد اشار القس بيتر بانكم تخالفون بقية المسلمين في ذالك علمان انا لنا في قراننا الكريم ايه مبركه تقولعكس هذا الكلام و لكم الشكر وسلام عليكم

القرآن العظيم نفى أن يكون المسيح قد مات على الصليب، وذلك في قوله تعالى (وما قتلوه وما صلبوه).. ولكنه لم ينفِ التعليق على الصليب؛ ذلك أن الآية تُكمل لتقول (ولكن شبه لهم) أي اشتبه عليهم الأمر، أي اشتبه عليهم موته على الصليب. والآية السابقة تشير إلى اختلافهم، وأن هذ الآية جاءت تحل هذا الاختلاف. وقد انحصر خلافهم في موته على الصليب، ولم يختلفوا في التعليق. فالتعليق حصل، لكن الموت على الصليب هو الذي ظلوا في شك منه، فجاء القرآن الكريم لينفيه، ويؤكد عدم موت المسيح على الصليب.
أما قصة الشبيه فهي باطلة ولا يقول بها القرآن بحال.


 

خطب الجمعة الأخيرة